تم تقنينه في عام 2008، حيث يعد أحد أسهل طرق التداول على الإنترنت حيث تنبؤ طبيعة تداول الأصول هي المفتاح الوحيد لكسب المال، بخلاف الفوركس، فالتداول بالخيارات الثنائية يمكن إتماتها بواسطة متداول مبتدئ حيث يتيح النظام الجديد نسبياً ببساطة إختيار أصل مالي معين، ووضع رهان بيع أو شراء عليه ثم الإنتظار لحين إنتهاء وقت الرهان.

قبل بدء التداول، فمن المهم فهم كل ما يتعلق بالخيار الثنائي (بيناري أوبشن) والشروط الرئيسية المتضمنة فيه، ففي الخيار الثنائي (بيناري أوبشن)، تختار أنت أصل مالي معين لرهان البيع أو الشراء ثم ربح أو خسارة الرهان، وتعتمد كثير من عمليات التداول على عمليات البيع والشراء:

شراء (كول) : هي عندما ينتهي الرهان بإرتفاع سعر العملة أو الأصل المالي أعلى من السعر وقت الرهان، فإذا كان سعر دولار/يورو هو 0.7346 في وقت الرهان وقد إخترت الشراء (كول)، فأنت تعتقد أنه بمجرد إنتهاء وقت الرهان سيرتفع السعر أعلى من 0.7346.

بيع (بوت) :من ناحية أخرى، فالبيع (بوت) يعني أنه بإنتهاء وقت الرهان سواء بالعملة أو بالأصول المالية يهبط السعر عن السعر وقت الرهان، فإذا كان سعر دولار/يورو هو 0.7346 في وقت الرهان وأنت قد إخترت البيع (بوت)، فأنت تتوقع أن ينخفض السعر الى ما دون 0.7346.

هناك نوعان رئيسيان من الخيارات الثنائية (بيناري أوبشن) هما "أصول أو لاشئ" و"نقود أو لاشئ"، حيث يمكن للمتداول الحصول على قيمة صغيرة من الأصول أو النقود إذا ما كان قد ربح.

في رهان الشراء (كول) إذا إرتفع سعر العملة أعلى من السعر وقت الرهان، حينها يسمى خيار "ربح المال"، حيث يفوز المتداول، ولكن إذا ما إنخفض سعر العملة عن السعر المتوقع حينها يسمى "خسارة المال" حيث يكون الرهان خاسراً، وبالمثل، ففي رهان البيع (بوت) إذا إرتفع سعر العملة أعلى من السعر وقت الرهان، حينها يسمى خيار "ربح المال"، حيث يفوز المتداول، ولكن إذا ما إنخفض سعر العملة عن السعر المتوقع حينها يسمى "خسارة المال" حيث يكون الرهان خاسراً.

يتم التداول بين المتداولين على الإنترنت، والجزء الاكثر تفرداً الخاص بخيارات التداول هو أنه يوجد هناك أكثر من شكل للتداول وأكثر من أصل واحد ليتم الإختيار منه.

الأصول

ما الذي يجعل سوق الخيارات الثنائية (بيناري أوبشن) أكثر عملية وملائمة للمتداول هي حقيقة أنه هناك أكثر من فئة واحدة يتم الإختيار منها، من الأسهم، والسلع، والعملات الى المؤشرات المالية حيث يمكن للمتداول الإختيار فيما بينها بناءاً على فهمه لسوق المال، فإذا كان للمتداول فهم جيد لشركات تداول الأسهم حينها يمكنه أو يمكنها الرهان على الأسهم وإذا كان المتداول فقط يعى عملية صعود وهبوط حركة العملات، فحينها يمكنه أو يمكنها وضع رهانها على زوج العملة المتاح على الموقع الوسيط.

السلع: بعض أكبر أصول السلع في تداول الخيارات الثنائية هي المنتجات الزراعية، والمعادن والنفط الخام.

الأسهم: يتكون تداول الأسهم من المراهنة على أسهم البنوك أو البترول، والسيارات وشركات البرمجيات.

العملات: تتكون تداول العملة من المراهنة على زوج العملة مثل دولار/جنيه إسترليني، دولار/ين ياباني، يورو/جنيه إسترليني إلخ.

المؤشرات: تكون تتداول المؤشرات بصفة أساسية بالمراهنة على سوق الأوراق المالية للدول، مثل بومباي لسوق الأسهم المالية، وسوق الولايات المتحدة الأمريكية للأسهم وخلافه.

بخلاف الفوركس، يمتلك الخيارات الثنائية (بيناري أوبشن) الكثير من أنواع التداول المختلفة للإختيار فيما بينها والتي تتيح للمتداول الحصول على فرص في مصلحتهم، حيث يمكن للمتداول المراهنة على العملات أو أي أصل آخر يقدمه الوسيط والإختيار فيما بين رهان لدقيقة واحدة سريعة أو رهان حتى 24 ساعة، وهذا المجال الواسع من خيارات التداول جعلت نظام الخيارات الثنائية للتداول شعبياً للغاية بين الخبراء الذين يملكون معرفة كافية للتنبؤ بمقاييس تداول المدى القصير لتلك الأصول وفيما بين اللاعبين الجدد الذين لا يملكون المهارة الكافية للتداول في عالم الفوركس للمال.